loader gif

الراشد: تطبيقات الجدول المدرسي تجربة رائدة

هيلة العنزي وعلي العنزي اثناء شرح البرنامج قاسم باشا
خالد الكندري وعبدالله وليد وعادل الراشد ومطيرة السبيعي وتهاني السعد

عادل الشنان

أثنى مدير الأنشطة التربوية في منطقة العاصمة التعليمية عادل الراشد بالجهود المبذولة من قبل إدارة مدرسة أميمة بنت عبدالله المتوسطة بنات وخاصة المديرة المساعدة هيلة العنزي بشأن تطبيقات الجدول المدرسي بالصورة الإلكترونية والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة.

جاء ذلك خلال رعاية الراشد ورشة عمل تطبيقات الجدول المدرسي صباح أمس في مدرسة أميمة بنت عبدالله بحضور أعضاء مجلس مديري ومديرات منطقة العاصمة التعليمية وعدد من المديرين والمديرات المساعدين.

وأضاف الراشد ان البرنامج الخاص بالجدول المدرسي مميز جدا ويعتبر تطورا رائعا وتجربة رائدة خاصة أنه يحمل ميزة (الأون لاين) مما يتيح حرية اكثر ومساحة كبيرة للاطلاع على التحديثات والتغييرات في الجدول المدرسي من أي مكان، متمنيا في بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الجاري ان تقوم المدارس بتطبيق هذا البرنامج.

وأشار الى ان البرنامج يعمل على إرسال رسائل نصية للمعلمين والمعلمات ورؤساء الأقسام في حال تعديل جدول الحصص الدراسية أو وجود حصص احتياط طارئة مباشرة وهذا الأمر بطبيعة الحال يسهل عمل رؤساء الأقسام والمديرين ومساعديهم خاصة أننا نعلم جميعا ان مهام المدير المساعد فنية أكثر منها إدارية.

وقال الراشد اننا نرى اليوم برنامجا للطالب والمعلم والإدارة والوزارة في تسهيل العمل وتيسيره لذلك يجب تفعيل هذه التجربة الممتازة على كل مدارس منطقة العاصمة التعليمية وموافاتنا في المنطقة التعليمية بأسماء المدارس التي نفذت البرنامج فعليا على أرض الواقع واعتمدت عليه.

بدورها قالت مديرة المدرسة مطيرة السبيعي ان المديرة المساعدة حياة العنزي تمثل شعلة نشاط متجددة بشكل يومي وتطرح الأفكار الخلابة وهذه احدى أفكارها بشأن الجدول المدرسي التي تم تطبيقها في مدرستنا ولاقت استحسانا كبيرا ونتج عنها سهولة ويسر لكل الادارة التعليمية والإدارية ولذلك نحن نعرضها اليوم من خلال ورشة عمل على مديري ومديرات مدارس منطقة العاصمة التعليمية من باب التعاون حتى يستفيدوا من هذه التجربة الفريدة من نوعها.

من جانبها قالت المديرة المساعدة في المدرسة هيلة العنزي ان هذه الورشة مختصة بالاستفادة من التكنولوجيا للخروج بجدول مدرسي لحصص المعلمين والمعلمات يتميز بالسهولة واليسر وإمكانية إيصال معلومات التعديل والإضافة والتغييرات بشكل مباشر عبر التكنولوجيا الحديثة من خلال الوسائل الالكترونية (الأميل) أو عبر الرسائل النصية على (الموبايل) أو الهاتف النقال كما أنها تعمل على توزيع الحصص والأنصبة إلكترونيا وبشكل عادل للهيئات التعليمية كل حسب اختصاصه أي حسب نوعية المادة العلمية للمعلمين والمعلمات وايضا عدد الفصول التعليمية ويمكنها مراعاة من لديهم ظروف خاصة.

وقال م. علي العنزي من شركة صناعة الكيماويات البترولية إن البرنامج يحوي معالجا يتيح فرصة ادخال كل البيانات الرئيسية بما فيها جدول الحصص من خلال طريقة سلسة ومبسطة جدا بالاضافة الى توزيع الحصص الدراسية لمختلف المواد التعليمية بالشكل المناسب وطبقا لعدد الأنصبة لكل معلم ومعلمة وخاصية وضع الأميل الشخصي وربطه بالبرنامج ما يتيح للمستخدم الاستفادة من البرنامج مؤكدا ان تكلفة البرنامج بسيطة جدا.